208 أدب الدنيا والدين الصفحة - المنال الإسلامية
المنال الإسلامية المنال الإسلامية
test banner

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

208 أدب الدنيا والدين الصفحة




كلامي إن قلته ضائع ... وفي الصمت حتفي فما أصنع
وربما فهم المسؤول الإشارة فألجأ إلى التصريح بالعبارة تهجينا للسائل ليخجل فيمسك ويستحي فيكف فيكون كما قال أبو تمام:
من كان مفقود الحياء فوجهه ... من غير بوّاب له بوّاب
والشرط الثاني- أن يلقى بالبشر بالترحيب ويقابل بالطلاقة والتقريب ليكون مشكورا إن أعطى ومعذورا إن منع. وقد قال بعض الحكماء: الق صاحب الحاجة بالبشر فإن عدمت شكره لم تعدم عذره. وقال ابن لنكك: إن أبا بكر بن دريد قصد الوزراء في حاجة فلم يقضها له وظهر له منه ضجر فقال:
لا تدخلنك ضجرة من سائل ... فلخير دهرك أن ترى مسؤولا
لا تجبهن بالردّ وجه مؤمل ... فبقاء عزك أن ترى مأمولا
تلقى الكريم فتستدل ببشره ... وترى العبوس على اللئيم دليلا
واعلم بأنك عن قليل صائر ... خبرا فكن خبرا يروق جميلا
والشرط الثالث- تصديق الأمل فيه وتحقيق الظن به ثم اعتبار حاله وحال سائله فإنهما لا يخلوان من أربعة أحوال: (فالحال الأولى) أن يكون السائل مستوجبا والمسؤول متمكنا فالإجابة ههنا تستحق كرما وتسلتزم مروءة وليس للرد سبيل إلّا لمن استولى عليه البخل وهان عليه الذم فيكون كما قال فيه عبد الرحمن بن حسان:
إني رأيت من المكارم حسبكم ... أن تلبسوا خز الثياب وتشبعوا
فإذا تذوكرت المكارم مرة ... في مجلس أنتم به فتقنعوا
فنعوذ باللّه ممن حرم ثروة ماله ومنع حسن حاله أن يكون مستودعا في صنيع مشكور وبرّ مذخور. وقد قيل لبخيل: لم حبست مالك؟ قال:
للنوائب فقيل له: قد نزلت بك. وقال بعض الشعراء:
مالك من مالك إلّا الذي ... قدّمت فابذل طائعا مالكا

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

المنال الإسلامية

2020